مقال رئيس التحرير

رايات إخواننا البربر في مظاهرات الجزائر

فبخصوص رفعة الراية البربرية (الأمازيغية) في المظاهرات، فرفعها خطأ بل جريمة. لأن هذه الراية تمثل شريحة من المجتمع، ولا تمثل كل الشعب الجزائري، فراية الجزائريين الحالية هي العلم الوطني الجزائري، والذي يشمل كل الجزائريين، وليس فئة أو شريحة معينة،، أما اللعة الأمازيغية فكذلك لا تمثل كل شرائح المجتمع،، أما اللغة العربية فهي لغة القرآن ولغة الإسلام التي تبناه كل الجزائريين منذ أن دخل الإسلام الجزائر، فالأولى الاحتفاظ بلغة القرآن ولغة المسلمين قاطبة، ولا تستبدل بلغة أخرى أقل منها درجة.

انتبهوا يا أهل الجزائر من هذا العمل الخبيث، والذي ظاهره البراءة، ولكنها تحمل بين طياتها سم زعاف غذته فرنسا لغاية في نفسها الخبيثة.

وأقول لعبيد فرنسا، الجزائر لغتها الرسمية هي العربية وستبقى عربية، ويعيش فيها مسلمين أخوة أحبة منذ أكثر من 1400 سنة وهم من جميع القوميات، هكذا عاشوا وهكذا سيعيشون.

                 حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى