مقال رئيس التحرير

إنها الحقيقة وليست عواطف.. فأمريكا بطريقها للانهيار

نعم إنها حقيقة وليست عواطف، فأي امة يحكمها عنصريين معتوهين يغلبون أهوائهم وأطماعهم، ويؤيدهم الغوغائيين، ويسير أمورها الغلمان الطامعين ذو أحلام العصافير تنهار،، فابشروا يا بشر وليس امة الإسلام فقط، فأمريكا في طريقها للانهيار والزوال، والمسألة مسألة وقت لا أكثر ولا اقل، وما التاريخ عن قصص الإمبراطوريات التي بادت ببعيد.

                حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى