أخبار عربيةالأخبارالمغرب

المغرب يفرج عن ناشط في حراك الريف

أفرجت محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة، ظهيرة أمس الجمعة، عن الناشط وائل الأصريحي، شقيق المعتقل محمد الأصريحي على خلفية حراك الريف، بعد ان اوقفه الدرك بمدينة امازون القريبة من الحسيمة الخميس.

وقال محمد أغناج، عضو دفاع معتقلي حراك الريف، أن الوكيل العام للملك (النائب العام) أمر بالإفراج عن وائل الأصريحي بعد متابعته في حالة سراح وإحالته على قاضي التحقيق.

وأوضح المحامي أن متابعة وائل الأصريحي، تأتي «غالبا» بسبب تدوينات نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، وكذلك ارتباطا بالأحداث التي عرفتها منطقة بوكيدارن بعد الأحكام الابتدائية خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي، والتي اعتقل خلالها عشرات الناشطين عقب المظاهرات التي اندلعت بعد النطق بالأحكام، حيث وجهت إليهم اتهامات جنائية تتعلق بإضرام النار ووضع متاريس في الطريق العام، وجنح تتعلق بالمشاركة في تظاهرة غير مرخصة، والتحريض على العصيان المسلح، أو رشق القوات الامنية بالحجارة.
وقالت جمعية عائلات معتقلين حراك الريف «إن ناشطا جديدا انضاف إلى قائمة المعتقلين، وهو إشارة سلبية في مسار قضية الحراك واعتقال ناشطيه وقالت جمعية ثافرا للوفاء والتضامن إنها علمت من عائلة المعتقل محمد الأصريحي، أن وائل الأصريحي أخ المعتقل محمد الأصريحي انضاف لقائمة معتقلي حراك الريف بعد اعتقاله اليوم (اول أمس الخميس) من طرف الدرك الملكي بإمزورن.

من جهة أخرى قال ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف المحكوم عليه بالسجن 20 سنة، إن حرية وبراءة المعتقلين مرهونة بمدى جدية المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وكتب أحمد الزفزافي، والد ناصر تدوينة فيسبوكية قال فيها: في اتصال هاتفي لابني ناصر الزفزافي من سجن راس الماء/ فاس، طلب مني نشر ما تلاه علي وهو كالأتي: حريتنا وبراءتنا مرهونة بمدى جدية المجلس الوطني لحقوق الانسان في الكشف عن تقرير التعذيب كاملا والخروقات التي شابت المحاكمة، وما قبلها من تجاوزات حقوقية وقانونية وسياسية.

وطالب الزفزافي الأب من المتتبعين الذين وصفهم بـ«الجماهير» المشاركة بهاشتاغ #أطلقوا_سراح_التقرير.

وانتقد أحمد الزفزافي، في وقت سابق، الطريقة التي تفاعل بها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مع ملف ابنه، الذي كان يعاني من أزمة صحية وراء أسوار سجن عكاشة في الدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى