أخبار عربيةالأخبارسوريا

حرق مقرات ميليشيا “قسد” الإرهابية والمدعومة من أمريكا شرق دير الزور

أحرق أهالي مدينة الشحيل مقرات لميليشيا “قسد” الإرهابية والمدعومة من أمريكا في ريف دير الزور الشرقي، اليوم الخميس، وذلك بعد مجزرة مروعة ارتكبتها الميليشيا بحق عائلة كاملة في المنطقة.

وأوردت شبكة “فرات بوست” الإخبارية المحلية صوراً تظهر إحراق أهالي مدينة الشحيل بعض المقرات التابعة “لقسد”، مؤكدةً أن ذلك يأتي رداً على المجزرة التي حدثت فجر اليوم، بالإضافة إلى مقتل شخص آخر أثناء الاحتجاجات.

قتل بدم با

وكان عدد من المدنيين قتلوا، واعتقل آخرون، فجر اليوم، جراء مداهمة ميليشيا “قسد” التي تشكل “الوحدات الكردية” عمودها الفقري، مدينة الشحيل بدعم من الطيران المروحي للتحالف الدولي، حيث أكدت مصادر محلية أن الضحايا الذين قتلتهم “قسد” بـ “دم بارد”، بدعم من التحالف الدولي هم من المدنيين، وليس لهم أي انتماء عسكري سابق لأي فصيل مسلح.

أبشع مجزرة

كما قتل أحد المتظاهرين اليوم برصاص عناصر الميليشيا في البلدة ذاتها، حيث أكدت “فرات بوست” أن جابر صباح الحبيب لقي مصرعه، نتيجة استهداف عناصر قسد للمتظاهرين قرب دوار العتال بمدينة الشحيل.

يشار إلى أنّ هذه المجزرة التي ارتكبتها ميليشيا “قسد”، وبمساندة من التحالف الدولي، تعد من أبشع المجازر التي عرفتها المنطقة، إذ إنّ عملية القتل كانت تعسفية لم تخضع لأي قانون، ولم تصدر أي تهمة أو حكم بحق الضحايا الذين تمت تصفيتهم، بينما اتهم الأهالي التحالف الدولي بالمشاركة في الجريمة، وفق “ديرالزور 24”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى