أخبار عربيةالأخبارسوريا

مقتل عناصر من جيش الأسد وميليشياته الشيعية في درعا

أفادت عدة صفحات محلية بأن عبوة ناسفة انفجرت، اليوم الأحد، بسيارة تابعة لجيش الأسد محملة بالعناصر على الطريق الواصل بين مدينتي “بصر الحرير – إزرع” في محافظة درعا، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر الجيش الأسدي.

وذكر ناشطون أن الانفجار أدى إلى مقتل 5 عناصر جيش الأسد وإصابة آخرين حالة بعضهم خطرة.

هجوم الصنمين

وكان عدد من عناصر جيش الأسد قتلوا وجرحوا، عقب هجوم شنه مجهولون الشهر الماضي، على حواجز مخابرات الأسد في مدينة الصنمين بريف درعا.

وأوضحت مصادر حينها أن اشتباكات اندلعت قرب عدة مواقع وحواجز في المدينة من بينها “حاجز السوق ومفرزة الأمن العسكري والأمن السياسي في المدينة”، حيث تم استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف “آر بي جي”.

وأشارت المصادر أن المشفى العسكري في مدينة الصنمين، أكد وصول ثلاث قتلى من عناصر مخابرات الأسد، واحد من “الأمن الجنائي” واثنين من ميليشيا “الأمن السياسي”، بينما جرى نقل أكثر من 7 جرحى إلى مشافي دمشق نتيجة إصابتهم الخطيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى