اخبار تركياالأخبار

الجيش التركي يدفع بتعزيزات ضخمة داخل الأراضي السورية

أرسل الجيش التركي تعزيزات ضخمة إلى داخل الأراضي السورية، وذلك بعد أن شهدت المنطقة تصعيداً بدأته ميليشيا “الوحدات الكردية” وأسفرت عن مقتل ضابط تركي وجرح جنود آخرين.

وأظهر شريط مصور دخول رتل من المدرعات التركية وناقلات الجنود والمعدات العسكرية إلى مدينة أعزاز المتاخمة للحدود السورية التركية، في طريقها إلى نقاط التماس ونقاط الجيش التركي مع المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا الوحدات الكردية التي تشكل نواة ميليشيا “قسد” المدعومة من أمريكا.

وياتي دخول القوات التركية إلى المنطقة بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع التركية عن مقتل ضابط تركي وإصابة آخرين بنيران ميليشيا “الوحدات الكردية” في منطقة تل رفعت شمالي حلب.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها، أن عسكريا استشهد وأصيب آخر بجراح طفيفة، بنيران أطلقها الإرهابيون من منطقة تل رفعت بريف حلب، بحسب صحيفة “يني شفق” التركية.

وأكد البيان أن الجيش التركي سارع في الرد على مصادر النيران، ضمن إطار الحق المشروع في الدفاع عن النفس.

وكان الجيش الوطني السوري الحر بدأ، اليوم السبت، معركةً لتحرير عدد من القرى في ريف حلب الشمالي وطرد ميليشيا الوحدات الكردية التي تستولي عليها.

وأكد الرائد يوسف حمود، الناطق باسم “الجيش الوطني السوري الحر” بأن الجيش بدأ عملية عسكرية لتحرير قرى في محيط مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي من ميليشيا “الوحدات الكردية”، وذلك بعد جملة من الاستفزازت التي بدأتها هذه الميليشيات ضد نقاط فصائل الجيش الوطني والجيش التركي في المنطقة.

وبدأت العمليات العسكرية في المنطقة بالفعل، وأن العملية أسفرت فور بدئها بالسيطرة على قرية مرعناز، مشيراً إلى أن مقاتلي الجيش الوطني بدؤوا هجومهم من محور حاجز الشط باتجاه مرعناز.

وأشارت المصادر إلى أن هدف المعركة “القريب” هو تحرير بلدتي المالكية ومرعناز وبعض القرى التابعة لهما، منوه إلى أن مقاتلي الجيش الوطني يتقدمون والمعارك ما زالت مستمرة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى