نكشة

جاري الطيب

لي جار ساكن فوقي، طيب وابن حلال، ولكن عنده مشكلة مع نفسه. فإذا دخل موقعي ولم يروق له ما كتبت، “يعدي” على دون أن يسلم حتى لو سلمت عليه، وإذا راق له ما كتبت قال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أزاي الحال، أرجو أن تكون بخير!!!!!.

وأنا أضرب أخماس في أسداس، وأقول بيني وبين نفسي “ده دي”.

                              حمد الخميس  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى