شخصيات عربية وإسلامية

زياد ابن أبيه

كان زياد ابن أبيه أميرا فارسا شجاعا ولد في الطائف وعاش فيها زمنا. أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ولم يره ، وأسلم في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

 وقد سُمي بابن أبيه لأن الناس اختلفوا في نسبه لأبيه ، فقيل هو عبيد الثقفي وقيل أبو سفيان بن حرب (1). ولدته أمه سمية (جارية الحارث بن كلدة الثقفي) في الطائف ، وتبناه عبيد الثقفي (مولى الحارث بن كلدة). وكان كاتباً للمغيرة بن شعبة  ثم لأبي موسى الأشعري أيام إمارته على البصرة. ثم ولاه علي بن أبي طالب إمارة فارس. ولما قتل علي رضي الله عنه امتنع زياد على معاوية ، وتحصن في قلاع فارس زمنا. وتبين لمعاوية أنه أخوه من أبيه (أبي سفيان) فكتب إليه بذلك ، فقدم زياد عليه، وألحقه معاوية بنسبه سنة 44هـ، فكان عضده الأقوى. وولاه البصرة والكوفة وسائر العراق، فلم يزل في ولايته إلى أن توفي رحمه الله ، قال عنه الشعبي:

ما رأيت أحداً أخطب من زياد ، وقال عنه قبيصة بن جابر: ما رأيت أخصب نادياً ولا أكرم مجلساً ولا أشبه سريرته بعلانية من زياد. وقال عنه الأصمعي: هو أول من ضرب الدنانير والدراهم ونقش عليها اسم «الله» ومحا عنها اسم الروم ونقوشهم. وقال عنه العتبي: إن زياداً أول من ابتدع ترك السلام على القادم بحضرة السلطان. وقال عنه الشعبي: هو أول من جمع له العراق وخراسان وسجستان والبحرين وعمان. وهو أول من عرّف العرفاء ورتب النقباء وربّع الأرباع بالكوفة والبصرة ، وأول من جلس الناس بين يديه على الكراسي من أمراء العرب ، وأول من اتخذ العسس والحرس في الإسلام وأول مَنْ سارت الرجال بين يديه تحمل الحراب والعمد ، كما كانت تفعل الأعاجم ، وقال الأصمعي: الدهاة أربعة: معاوية للروية وعمرو بن العاص للبديهة ، والمغيرة بن شعبة للمعضلة ، وزياد لكل كبيرة وصغيرة ، وقال ابن حزم: في «الفصل»: امتنع زياد وهو قفعة القاع ، لا عشيرة له ولا نسب ولا سابقة ولا قدم فما أطاقه معاوية إلا بالمداراة وحتى أرضاه وولاه. وأخباره زياد كثيرة وله أقوال سائرة. مات ولم يخّلف غير ألف دينار. وقيل في وصفه: كان في عينه اليمنى انكسار، أبيض اللحية مخروطها عليه قميص ربما رقعه. ورثاه بعد موته كثير من الشعراء، منهم مسكين الدارمي.

_________________

(1) كان شائعا في الجاهليه زواج المتعة ، والمولود من هذا النوع من الزواج يعترف بنسبه وتنسبه أمه لابيه لانها أعلم بوالده ، ولكن في حالة زياد التبس الأمر على امه لهذا لم ينسب لأب ، ولكن الشائع أن معاويه بن أبي سفيان لما تولي الخلافه نسبه لأبيه أبي سفيان بن حرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى