شخصيات عربية وإسلامية

الإمام ابن حنبل

هو أحمد بن محمد بن حنبل ، أبو عبد الله ، الشبياني الوائلي. وهو إمام المذهب الحنبلي ، وأحد الأئمة الأربعة الكبار في التاريخ الأسلامي. أصله من مرو ، وكان أبوه والي على سرخس. وولد ببغداد سنة 780 م ، فنشأ منكباً على طلب العلم وسافر في سبيله أسفاراً كبيرة إلى الكوفة والبصرة ومكة والمدينة واليمن والشام والثغور والمغرب والجزائر والعراق وفارس وخراسان والجبال والأطراف. وصّنف ( المسند ) وهو عبارة عن ستة مجلدات ، تحتوي على ثلاثين ألف حديث. وله كتب في (التاريخ) و(الناسخ والمنسوخ) و(الرد على الزنادقة فيما ادعت به من متشابه القرآن) و(التفسير) و(فضائل الصحابة) و(المناسك) و(الزهد) و(الأشربة) و(المسائل) و(العلل والرجال). وفي أيامه دعاه المأمون إلى القول بخلق القرآن ومات قبل أن يناظر ابن حنبل ، وتولى المعتصم فسجن ابن حنبل ثمانية وعشرين شهراً لامتناعه عن القول بخلق القرآن ، وأطلق سنة 220 هـ ولم يصبه شر في زمن الواثق بالله الذي تولي الخلافه بعد المعتصم ولما توفي الواثق وولي أخوه المتوكل ابن المعتصم أكرم الإمام ابن حنبل وقدمه ، ومكث مدة لا يولي أحداً إلا بمشورته ، وتوفي الإمام رحمه الله وهو على تقدمه عند المتوكل.

ومن صفات خلقه أنه كان أسمر اللون ، حسن الوجه ، طويل القامة يلبس الأبيض ويخضب رأسه ولحيته بالحناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى