خبر وتعليق

مجلس وادي الذئاب

الخبر:

مجلس وادي الذئاب 

البرامكة في ديرتنا كالإيدز لا علاج له حاليا الا اذا أخذنا كل الاحتياطات مستقبلا حتى لا تنتشر العدوى لباقي أفراد الشعب.. البرامكة سيطروا على مفاصل الدولة فأذنابهم ومماليكهم هم الذين يتحكمون في الشركات والمؤسسات بأي صورة وفي الحقيقة البرامكة هم الذين يصدرون القرارات والفرمانات.. وهم الذين يعلنون الحروب وما على الأذناب والمماليك سوى »عظ« الأعداء والتخلص منهم.. ولدى البرامكة مماليك في معظم أجهزة الدولة، يزودونهم بالبيانات والوثائق التي من خلالها يتم الضغط على القياديين والمعارضين لينضموا تحت لواء البرامكة ويقدموا لهم السمع والطاعة، والا الفضائح سواء في صحفهم التي انتشرت او أجهزت…

                                                         جريدة الشاهد

 التعليق:

كلام صحيح 100% ، وأضيف أن البرامكة عندنا لم يسيطروا على مقاليد الدولة فحسب بل توحشوا وستهزئوا بكل شيء ، وصبحوا أصحاب اليد الطويلة في الدولة سواء صغر هذا الشيء ام كبر. 

ولكنني أقول: ألا يوجد عندنا هارون الرشيد ليلجمهم ويحجمهم ويبطش بهم ، ام أنتهي الأمر وتمكنوا من الدولة ومن كل شيء فيها ولم يبقى لهم إلا إزاحة الـ ….. 

                                                    حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى