قبائل العرب

العرب الإسماعيلية

العرب الإسماعيلية هم ولد قيدار بن إسماعيل عليه السلام. فقد صاهر نبي الله إسماعيل بن إبراهيم عليهم السلام، عندما كبر في مكة بعد أن تركة أبوه مع أمه هاجر، ملوك جُرهم، فولد له عدنان. فولد لعدنان ولدين ، معد وعك (أو الديث أو الحارث) من أمهما منهاد بنت لَهُم بن جليد بن طسم. فولد لعك عبدالله، وولد لعبدالله غالب،وولد لغالب شحارة،وولد لشحارة عبس وبولان. أما ولد عك الثاني فهو الشاهد وولد للشاهد بن عك نبت، فولد لنبت غافق، وساعدة فمن بني بولان:مقاتل بن حكيم بن عبد الرحمن الخراساني، من رجال دولة بني العباس. وكان من ولد غافق، سملقة بن الخباب بن سعد صاحب أمر عك يوم قاتلوا غسان وعبدالرحمن الغافقي أمير الأندلس ومنهم اليوم الواعظات والجرابح والحشابرة وبنو العلوي وبنو مروان وبنو شبيل وبعض المسارحة وعسير وغيرهم.أما معد بن عدنان فولد له أربعة أولاد: نزار وقضاعة و قنص وإياد.فأما قنص فكانت من ذريته المناذرة حكام الحيرة وأما قضاعة فاختلف في نسبها.بينما كان لنزار أربعة أولاد تشعبت منهم أربعة شعوب عظيمة هم: إياد وأنمار وربيعة الفرس ومضر الحمراء، وقد كثر منهم شعوب ربيعة ومضر.فكان من أنمار بجيلة وبنو مالك، وفي أقوال تذكر أن خثعم هم بنو أفتل بن أنمار.وأما إياد بن نزار فتفرقوا في العراق.بينما كان من ربيعة: بني أسد بن ربيعة, وأكلب بن ربيعة،وضبيعة وعبد القيس بن أفصى وعنزة بن أسد، وبكر بن وائل، وتغلب بن وائل وعنز بن وائل،وبنو حنيفة، والنمر بن قاسط وبنو عطية، واللهازم.وأما مضر فتشعبت إلى شعبتين عظيمتين هما:قيس عيلان بن مضر ومنهم: غطفان بن سعد بن قيس عيلان  وهوازن بن عكرمة بن قيس عيلان. وسليم ومازن ومحارب من ذرية عكرمة بن قيس عيلان وعدوان فهم من ذرية عمرو بن قيس عيلان و باهلة بن أعصر وزعب وغنى.وإلياس بن مضر والذي ولد ثلاثة نفر: مدركة (عامر) وطابخة (عمرو) وقمعة (عمير) من أمهم خندف.فأما طابخة فالقبائل التي تفرعت عنه من ابنه إد: تميم وضبة والرباب (بنو عكل وبنو عدي وبنو ثور) وبنو مزينة بن طابخة وبنو مر بن طابخة.أما قمعة فمن ذريته عمرو بن لحي بن عامر بن قمعة الخزاعي أول من أدخل الأصنام جزيرة العرب. ومن ذريته بنو كعب (خزاعة و أسلم) وبنو مليح ، وبنو عوف، وبنو عدي وبنو سعد.أما مدركة فله ولدين هما: هذيل (جد قبيلة هذيل) وخزيمة.فولد لخزيمة أربعة أولاد: كنانة وأسد والهون (بنو عضل بن الديش بن محلم بن غالب بن عائذة بن يشيع بن مليح بن الهون و يقال لهم جميعا القارة، ويقال أن بني المصطلق منهم) وأسدة (يقال أن جذام و لخم وعاملة هم بنو أسدة بن خزيمة) قال العبر: (وكانت مضر أهل الكثرة والغلبه بالحجاز من سائر بني عدنان، وكانت لبنى مضر هذه الرئاسة بمكة والحرم. ومضر هو أول من سن الحداء للإبل وكان من أحسن الناس صوتا.(وفي الحديث المروي عن رسول الله “لا تسبوا مضر ولا ربيعة،فإنهما كانا مؤمنين” ذكره الزبير بن أبي بكر). كنانة: هو كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وهو الجد الثالث عشر لرسول الله صلى الله عليه وسلم. وأمه عوانة بنت سعد بن قيس بن عيلان. وقد روي أن كنانة أُتِيَ وهو نائم في الحجر فقيل له تخير يا أبا النضر بين الهضيل أو الهدر أو عمارة الجدر أو عز الدهر. فقال: كل هذا يا رب فأعطيه. فولد لكنانة بن خزيمة بنيه وفيهم المجد.وخَلف قبيلة من أقدم القبائل المضرية العدنانية،منازلهم الرئيسية بين مكة والطائف،ويسمون بـ(بادية قريش) إذ أن قريشا من كنانة وتجمعهم راية واحدة في الحرب والسلم،كما أن من بني فقيم من كنانة الرجل الذي لطخ “القليس” كنيسة أبرهة، ومنهم يعمر بن نفاثة بن عدي بن الدئل بن بكر بن عبد مناة بن كنانة سيد كنانة الذي رافق عبدالمطلب إلى أبرهة وقد قيل: إذا كنت في قيس فكاثر بعامر بن صعصعة وحارب بسليم بن منصور وفاخر بغطفان بن سعد، وإذا كنت من خندف فكاثر بتميم وفاخر بكنانة وحارب بأسد، وإذا كنت في ربيعة فكاثر بشيبان وفاخر بشيبان وحارب بشيبان. بطون كنانة قديما: ولد لكنانة النضر ومالك وملكان وعبد مناة،وزاد أبو جعفر والطبري على هؤلاء عامر وعمرو والحارث والنضير وغنم وسعد وعوف وجرول والحدال وغزوان ومحرية وعليا.قال ابن هشام: أم النضر والنضير وعامر والحارث وعمرو وسعد وعوف وغنم ومخزمة وجرول وغزوان وحدال ومالك وملكان، برة بنت مر بن إد بن طابخة بن إلياس بن مضر.  وأم محرية: هالة بنت سويد بن الغطريف حارثة بن امرؤ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الغوث من أزد شنوءة. وأم عبد مناة الذفراء واسمها فكيهة بنت هني بن بلي بن عمرو بن الحاف بن قضاعة وأقسام كنانة قديما هي: 1- بنو النضر بن كنانة: النضر هو قريش جد الرسول صلى الله عليه وسلم وأخواله تميم.عن العباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الله خلق الخلق فجعلني من خيرهم ثم تخير القبائل فجعلني من خير قبيلة ثم تخير البيوت فجعلني من خير بيوتهم فأنا خيرهم نفسا وخيرهم بيتا.وعن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل واصطفى من ولد إسماعيل بني كنانة واصطفى من بني كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم.ومن الألقاب التي تطلق على رسول الله صلى الله عليه وسلم “الكناني” نسبة إلى كنانة احد أجداده في سلسلة النسب الشريف.ويقولون في نسبه صلوات الله عليه: الهاشمي القرشي الكناني العدناني قال ابن هشام: النضر قريش، فمن كان من ولده فهو قرشي، ومن لم يكن من ولده فليس بقرشي.و قال جرير بن عطية أحد بني كليب بن يربوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم يمدح هشام بن عبد الملك بن مروان: فما الأم التي ولدت قريشا        بمقرفة النجار ولا عقيموما قرم بأنجب من أبيكم         وما خال بأكرم من تميم وأعقب النضر بن كنانة رجلين: مالك بن النضر، ويخلد بن النضر، وأم مالك: عاتكة بنت عدوان بن عمرو بن قيس بن عيلان، فمن ذرية يخلد: قريش بن بدر بن يخلد بن النضر دليل قبيلة كنانة في عصره وعاتكة بنت يخلد أولى العوااتك.وأعقب مالك بن النضر فهر بن مالك، وأمة جندلة بنت الحارث بن مضُاض الجرهمي.فأعقب فهر بن مالك أربعة أولاد: غالب بن فهر، ومُحارب ابن فهر والحارث بن فهر، وأسد بن فهر، وأمهم ليلى بنت سعد بن هذيل بن مدركة.وأعقب غالب بن فهر رجلين: لؤي بن غالب، وتيم بن غالب وأمهما سلمى بنت عمرو الخزاعي.وأعقب لؤي بن غالب أربعة: كعب وعامر وسامة وعوف.وأعقب كعب بن لؤى ثلاثة: مرة وعدي وهصيص. وأعقب مرة بن كعب ثلاثة: كلاب وتيم ويقظة.فولد لكلاب بن مرة ولدين: قصي بن كلاب، وزهرة بن كلاب.فولد لقصي بن كلاب أربعة: عبد مناف بن قصي وعبد الدار بن قصي  وعبدالعزى بن قصي وعبد (قصي) بن قصي. وأمهم حُبى بنت حُليل الخزاعي.وأعقب عبد مناف بن قصي أربعة: هاشم بن عبد مناف وعبد شمس بن عبد مناف والمطلب بن عبد مناف.فأعقب هاشم بن عبد مناف أربعة: عبدالمطلب بن هشام وأسد بن هشام وأبا صيفي بن هشام ونضلة بن هشام.وأعقب عبدالمطلب بن هاشم عشرة أولاد: العباس، وحمزة،وعبدالله (أبو الرسول صلى الله عليه وسلم)،وأبو طالب،والزبير والحارث،وحجل والمقوم، وضرار وعبدالعزى (أبو لهب). 2- بنو مالك ( ملك) بن كنانة  منهم بنو فراس بن غنم بن ثعلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة وأخوالهم تميم. وفيهم كان يقول علي رضي الله عنه لجيشه يوم صفين وكان عشرة آلاف: وددت والله أن لي بكم ألفا من بني فراس بن غنم ، صرف الدينار بالدرهم.وهم يسكنون جنوب مكة.أعقب مالك بن كنانة:الحارث ، وثعلبة.فولد للحارث. ثعلبة وعمرو.فولد لثعلبة: عامر، فولد لعامر: عدي، فولد لعدي: فقيم، فولد لفقيم: عبد، فولد لعبد: حذيفة، فولد لحذيفة: عباد، فولد لعباد: قلع، فولد لقلع: أمية فولد لأمية: عوف، فولد لعوف جنادة.وولد لعمرو الحارث بن مالك: الفاكه، وولد للفاكه: مرة: وولد لمرة: خيشنة، وولد لخيشنة جندرة (أبو قرصافة).الابن الثاني هو ثعلبة بن مالك بن كنانة، ولد لثعلبة: غنم، فولد لغنم: فراس، فولد لفراس: علقمة (جذل الطعان) فولد لعلقمة: قيس وجذيمة، فولد لقيس: عميرة، وولد لجذيمة: خويلد فولد لخويلد: عامر، فولد لعامر: مكدم، فولد فارس العرب مكدم بن ربيعة (حامي الظعائن). من مشاهير رجالات مالك ( ملك ) بن كنانة:أ) جذل الطعان: هو علقمة بن فراس بن غنم بن ثعلبة بن مالك بن كنانة. شاعر فارس جاهلي عرف بجذل الطعان لثباته للرماح مثل الجذل وأنشدوا له:          لقد علمت معد أن قومي     كرام الناس أن ذكروا الكراما         فأي الناس فاتونا بوتـر      وأي النـاس لم نعلك لجامـا        وكنا الناسئين عـلى معدِ      شهور الحل نجعلها حرامـا افتخر الفارس بهذا لأن بني الحارث بن ملك كانوا النسأة الذين ذمهم القران الكريم في قوله تعالى: إنما النسيء زيادة في الكفر.وابنه عبد الله بن جذل الطعان من فرسان كنانة.ب) ربيعة بن مكدم (حامي الظعائن) هو: ربيعة بن مكدم بن خويلد بن جذيمة بن علقمة (جذل الطعان) بن فراس بن غنم بن ثعلبة بن مالك بن كنانة.فارس العرب المشهور وأحد الفرسان الشجعان المذكورين.لقبه العرب بحامي الظعائن. وقتله نبيشة بن حبيب السلمي يوم الكديد لقيه مع ظعن من قومه فحماهن، فرماه نبيشة فأصابه، فقال للظعائن: أوضعن ركابكن حتى تنتهين إلى البيوت فإني ميت من هذا السهم وسوف أبقى لكم دونهم على العقبة وأعتمد على رمحي، فلن يقدموا عليكن ما أقمت مكاني ، فأوضعن ونجون. ولم يتجاسر أحد أن يقربه وهو معتم على رمحه حتى مات، ولا يعلم قتيل حمى ظعائن قبله، وكان يومئذ غلاماً، ولم يُقدم عليه القوم إلى أن قال نُبيشة: إنه مائل العنق، وما أظنه إلا قد مات! فرمى فرسه فقمست فوقع عنها ميتاً.وقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنة لعمرو بن معد يكرب: أخبرني عن أشجع الناس، فقال: ربيعة بن مُكدم،وكان قد طارده فطرده وأسره وجز ناصيته،وقال له: إني أنفس بمثلك عن القتل لما رأى من شجاعته وفروسيته.وقد ذكر قضيته في حماية الظعائن الأصفهاني في كتاب أفعل،وفيها طول وتلخيصها أنه قتل كل من تعرض له من الفرسان في شأن الظعائن من أصحاب دُريد بن الصمة إلى أن انكسر رمحه ولحقه دريد وقد دنا منه حيا، ووجد أصحابه قد قتلوا، فقال: أيها الفارس، إن مثلك لا يقتل ولا أرى معك رمحاً، والخيل ثائرة بأصحابها فدونك هذا الرمح، فإني منصرف إلى أصحابي فمثبطهم عنك، فانصرف دُريد، وقال لأصحابه: إن فارس الظعائن قد حماها، وقتل أصحابكم وانتزع رمحي ولا مطمع لكم فيه فانصرفوا وقال دُريد: ما إن رايتُ ولا سمعت بمثله     حامي الظعائن فارساً لم يُقــتلٍ   أردى فوارس لم يكونوا نهزة     ثم استمر كأنـه لــــم يفـــــعــل مُتهلل تنـدى أسـرة وجـــــهـه    مثل الحُسام جلته كف الصيقلٍيُزجي ظعائنهُ ويسحب ذيلـه      متوجها يُمناه نحـو المــنــــــزلٍوترى الفوارس مـن مخافـةٍ      مثل البُغاث خشين وقع الأجـدلٍ          قال ربيعة بن مكدم: أن كان ينفعك اليقينُ فسائلــي       عني الظعائن يوم وادي الأخرمٍ إذا هي لأولٍ من أتاهـا نهـزة       لــــــولا طعان ربيعة بن مكـدمٍإذا قال لي أدنى الفوارس ميـة      خــل الظـــــــــــــعـائـن لا تندمٍفهتكت بالرماح الطويل إهابـه        فهـــوى صريعاً لليديـن وللفـمٍ      ومنحــــت آخر بـعده جيـاشـة        نجلاء مُثغرة كشق الأضجـمٍولقـد شفــــــعتهما بآخر ثـالث       وأبى الفرار لي الغداة تكرمي قال البيهقي: والأخرم جبل مشهور في بلاد كنانة. ج)  عدي بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن ملك بن كنانة: هو أول من نسأ الشهور على رواية الزبير بن بكار وهو أول من دعي بالقلمس ولا ينسأ الشهور ويلزم جميع العرب هذا النسيء إلا رجل عظيم يجله قومة ويهابه الاخرون.د) سرير بن ثعلبة بن الحارث بن ملك بن كنانة.ز) جندرة بن خيشنة بن مرة بن واثلة بن الفاكه بن عمرو بن الحارث بن مالك (ملك) بن كنانة.ط) حذيفة بن عبد بن فقيم بن عدي بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن ملك بن كنانةقال ابن إسحاق : حذيفة أول من نسأ الشهور على العرب.ي) جنادة بن عوف بن أميه بن قلع بن عباد بن حذيفة بن عبد بن فقيم بن عدي بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن مالك (ملك) بن كنانة.قال في الإصابة وفي السيرة لابن هشام بأن الإسلام جاء والنسيء إلى جنادة بن عوف ، وما دام جنادة قد عاش إلى خلافة عمر بن الخطاب فإنه قد أسلم ولعل إسلامه كان يوم الفتح وهو الأقرب إلى الصواب وذلك لأن زعماء قريش ومن حالفهم من كنانة قاوموا الإسلام دفاعاً عن مراكزهم ، وكان من أهم هذه المراكز النسيء الذي قد انتهى إلى جنادة.وفي رواية الإصابة أن جنادة حضر الحج في زمن عمر بن الخطاب فرأى الناس يزدحمون على الحجر الأسود فقال: أيها الناس قد أجرته منكم ، فخفقه عمر بالدرة وقال له: ويحك ! إن الله قد أبطل أمر الجاهلية. قال ابن الكلبي: لقد نسأ جنادة الشهور أربعين سنة إلى أن جاء الله بالإسلام فأبطل النسيء. والنسيء من مفاخر بني كنانة في الجاهلية.و) عميرة بن قيس بن علقمة (جذل الطعان) بن ثعلبة بن مالك بن كنانة.ي) علقمة بن صفوان بن أمية بن جنادة بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة. وهو جد مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية المؤسس الثاني للدولة الأموية والد عبدالملك بن مروان.وكان بنو مالك يسكنون جنوب مكة ولا يعرف اليوم منهم أحد غير أنه يقال أن بني شبابه الطائف اليوم منهم على قول البلاذري المتوفى سنة 279 هـ: (ومن بني مالك بن كنانة بنو شبابه وهم ينزلون اليمن وإليهم ينسب العسل الشبابي).وقد ذكر هذا كثير من علماء النسب والتاريخ أنّ شبابة الطائف هي (شبابة فهم).مثل: العلاّمة أبي الطيّب المتوفَّى سنة 275هـ، وابن الجارودي المتوفَّى سنة 307هـ، وابن ماكولا المتوفَّى سنة 475هـ، والفيروز آبادي المتوفَّى سنة 817هـ والذهبي المتوفَّى سنة 748هـ، والسيوطي المتوفَّى سنة 911ه. وغيرهم الكثير الذين نصّوا على أنّ شبابة الطائف والسراة هم من بني فهم إلا أن الخبر الأكيد هو عند هؤلاء أنفسهم فهم أعرف. 3- بنو ملكان بن كنانة: وهو الذي على اسمه، سمي وادي ملكان الذي أعلاه لهذيل وأوسطه لخزاعة وأسفله لبني شعبة من كنانة و أخوالهم تميم.ولد لملكان بن كنانة: حرام، وثعلبة، وسعد، وأسيد، وغنم ).لابن حزم وكذلك ابن الكلبي وغيره من النسابة قالوا: بنو ملكان بن كنانة: حرام بن ملكان، وثعلبة بن ملكان، وسعد بن ملكان، وأسيد بن ملكان، وغنم بن ملكان.قال ابن إسحاق: وكان لبني ملكان بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر صنم، يقال له: سعد، صخرة بفلاة من أرضهم طويلة، فأقبل رجل من بني ملكان بإبل له مؤبلة ليقفها عليه، التماس بركته، فيما يزعم، فلما رأته الإبل نفرت منه فذهبت في كل وجه، فغضب الملكاني فأخذ حجرا فرماه به، ثم قال:     أتينا إلى سعد ليجمع شملنا       فشتتنا سعـد فلا نحن مـن سعـد   وهل سعد إلا صخرة بتنوفة      من الأرض لا تدعو لغي و لا رشد يوجد اليوم جبل سعد، وهو جبل أسمر عال يشرف على عرفة من الشمال الشرقي. وديار بني ملكان ليست بعيدة من هنا، إذ أن وادي ملكان يمر جنوب عرفة بمسافة نيف وعشرة أكيال. 4- بنو عبد مناة بن كنانة: وهو أوسع بطون كنانة وأضخمها وفيه سيادتها ومشورتها وأخوالهم بنو هني بن بلي من قضاعة.ووولد لعبد مناة أربعة: هم مرة وبكر (الذي سمي على اسم جده لأمه بكر بن وائل بن قاسط إذ أن أمه هي هند بنت بكر بن وائل) والحارث وعامر.فأما مرة بن عبد مناة فولد له مدلج (ومنه بنو مدلج الذين اشتهروا بعلم القيافة والذين لهم قصة مع إبليس فيها أنه عند بدء تحرك قريش للحاق بقافلة أبي سفيان تخوف البعض بسبب الحرب بين قريش وبين بني بكر بن عبد مناة بن كنانة، إذ اعتقدوا أن يغدر بهم بنو بكر وهم منشغلون بملاقاة المسلمين فقال: إبليس متقمصا شكل سراقة بن مالك بن ‏جعشم المدلجي، وهو أحد أشراف بني كنانة‏‏:‏‏ أنا لكم جار من أن تأتيكم كنانة من خلفكم بشيء تكرهونه.وأما بكر بن عبد مناة فبنوه هم أحلاف قريش ضد عدوتهم خزاعة وضد الرسول وأعقب بكر هذا أربعة هم: ضمرة بن بكر (أحلاف الرسول لاحقا)، ليث بن بكر الدئل بن بكر، العُريج بن بكر (حماس بن عريج بنوه بالمدينة).وأعقب ضمرة بن بكر: جدي بن ضمرة، نعيلة بن ضمرة، غفار بن ضمرة.وأعقب الليث بن بكر ثلاثة هم: جندع بن ليث، وعامر بن ليث (كعب وشجع وقيس و عتوارة)، وسعد بن ليث (غيرة).أما عامر بن ليث بن بكر فأعقب: كعب بن عامر، شجع بن عامر، قيس بن عامر، عُتوارة بن عامر.أما الدئل بن بكر بن عبد مناة بن كنانة فأعقب: عدي بن الدئل والحارث بن الدئل (أسيد بن الحارث، عزية بن الحارث, يزيد بن الحارث, نفيل بن الحارث, هفان بن الحارث في بني حنيفة اليوم) وضبيع بن الدئل.وولد لعدي بن الدئل خمسة نفر وهم: نفاثة بن عدي وعبد بن عدي (قدم وفد عبد بن عدي ليبايع الرسول مع الوفود منهم الحارث بن وهبان وعويمر بن الأخرم) وجذيمة بن عدي وسعد بن عدي ومعاوية بن عدي.ومن ذرية عدي أبو الأسود ظالم بن عمرو بن سفيان بن جندل بن يعمر بن حلس بن نفاثة بن عدي بن الديل بن بكر بن عبد مناة واضع علم النحو بأمر أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه.وأما عامر بن عبد مناة فولد له: مبذول ومعن وقمر وجذيمة.فبني جذيمة الذين أوقع بهم خالد بن الوليد عند الغميصاء جنوب مكة منه ووداهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإضافة إلى بني الحارث بن عبد مناة حلفاء قريش.وأما بنو الحارث بن عبد مناة فكان اسمهم بنو غوي فغيره رسول الله إلى بني الرشد وهم ذرية عوف بن الحارث بن عبدمناة ومنهم الشماخ وتيم ابنا عامر بن عوف. قبائل كنانة اليوم: أشهر قبائل كنانة قريش، وبحثها يطول في ذكرهم، لهذا لابد أن يكون لقريش بحث منفصل. أما أشهرهم اليوم إذا استثنينا قريش هم: 1- بنو كنانة: وهم يحتفظون باسم الجد القديم كنانة ولهم إمارة خاصة بهم يسكنون على العدوة اليسرى لوادي حلي قرب ساحل البحر الأحمر ومن فروعهم: بمخشوش الشواعرة (آل مراحة، الجنيدي، القيف، آل علي، آل خمج البكامية، المحارقة، المكاتلة، آل خرشان) الصلابنة (آل عبده، الأجاورة، الزبادية الحجاري، الرضاوين، العواطفة المعافية، البيه، الفوسة، الخمسة، القاوية، الخلاليف، الصنجة، آل خضاري الجلاليف، آل الفقيه، آل مطوع).وبني يحيى (آل إسحاق، الحنشة، الشيلبين، الوادني).والفلحة (آل حسن، آل سليمان، آل عامر،  آل محمد، آل فايز، آل أحمد، آل ياسين، آل فارس، آل هندي، آل بخيت، آل غوية).والمعاشية (الأعلين، أل علي، أل بحني، ال حنش، المشتي، هداش، أل حمد أحمد، إبراهيم، القوابعة، ال بكر، العيارين، أبو حربة، ال حداب)والفواهمة (آل إبراهيم، آل خلف، آل سالم، آل الدليلي)وربيعة ووينة و السلالمة. 2- بنو شعبة: وهؤلاء هم القبيلة الكنانية الوحيدة التي ما تزال تسكن في نفس الديار التي سكنها بنو كنانة قديما 180 كم جنوب مكة في جنوب الليث وشرقيه وشماله بالقرى التي تقع على جانبي الطريق الدولي بمنطقة مكة المكرمة, وتعرف ببداوتها وشدة بأسها. ويجاورهم الأشراف الحسنيون وخزاعة وحرب وفهم وبنو عمومتهم هذيل وبنو مالك وزهران.نسبهم فؤاد حمزة وحمد إبراهيم الحقيل إلى شعبة من بني بكر بن عبد مناة بن كنانة حلفاء قريش في عد الرسول صلى الله عليه و سلم.وقد قال عنهم ابن خلدون في كتابه معجم قبائل العرب تحت باب الشين: (شعبة بطن من كنانة. من آبارهم: بئر إدام على طريق اليمن)وقال عنهم العلامة ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان: ( أدام: بالضم كأنه من قولهم أدام زيد يديم فأنا أدام، وقال محمود بن عمر أدام: وادي بتهامة أعلاه لهذيل وأسفله لكنانة، وقال السيد علي العلوي: إدام بكسر أوله ، وقال فيه: ماء يقال لها بئر أدام على طريق اليمن لبني شعبة من كنانة).وأرجح الأقوال فيهم ترجعهم لذرية سعر بن شعبة من قبيلة: الدئل بن بكر بن عبد مناة بن كنانة.ومنهم اليوم:أ- الجحادلة (الجحدلي): في جنوب مكة، في وادي إدام وأسافل يلملم إلى الساحل.من فروعهم: آل راشد (ومنهم: ذوو فاضل، ذوي بادي، وذوي مساعد والخماعلة والفقراء، والعضيان، والمسارجة، وذوي حجاج، والخشنة).والحسنان (المقاصية، والزندة، والمخابطة، وآل منيف، وذوي سبع وذوي عايد، وذوي حامد، والزَّقَلة، والدعابلة)والهدرة (منهم: الرقمان، والعبادلة، والحمران وذوي حمود وذوي سُلَيْمان).والجملة (ومنهم المطاردة، والقنازعة، والفطيمات، والخنافسة وذوي محارب).وذوي سلم (ومنهم الهرشة، وآل سالم، وسكناهم الوصال، ويفاعة: بين إدام ويَلَمْلَم).وذوي عليان “العليانيَّةِ”(منهم: آل عليّ، والبرصان، والحُوَسة، والهبلة وذوو هلال وذوي شيْن “الشَّيْنِيَّة”). (ذوي ملوح، وذوي مسفر والجنادبة).آل شَيْل في وادي المراخ جنوب دُفَاق جنوب جدة وعد بعضهم من أفخاذ الجحادلة: الثعبانية والحرشية والجبُرَيْهٍ والحسانية وآل منيف وآل فهم وآل سهم وآل مدائر وآل يام وآل زحين، وبني بور والحيرية، وقيل أن الهتافية في الجحافي جحادلة.ب – الجبرة (الجبيري): وهم يغلبون بقرية غميقة 27 كلم شرقي الليث شمال وادي الليث وعلى امتداد وادي عيار إلى العين الحارة.ومن فروعهم: الثمانية وآل حامد وآل شوق وآل أحمد والحمدة والبذاذيل وآل قبان والمسامير و السودة والمدابغة والعقاربة.ويجاورهم غير بقية قبائل بني شعبة: بنو يزيد وحرب وقبائل الأشراف الحسنيين.ج- الزنابحة (الزنبحي): في وادي الغَالة 140 كلم جنوب مكة. من فروعهم:المذاخرة، والفقيه، والْفُرَّسُ “الفارسي” وناصرة وآل متعب (المتعبي) وآل شداد.د- بنو رحمان (الرحماني): يسكنون غرب وادي الليث في الوطيات بغميقة والصريحة وشبوة نهاية وادي بطحان والقنفذة ومنهم آل غانم، آل مانع، السعادين وجلهم بالوطيات.هـ- بنو شهاب (الشهابي): وبلاد هؤلاء العسيلة جنوب الليث جنوب مكة.و- الحجاحجة: وهم: آل سنان والشدقان والوتدة والمضابعه والزنده والطحاطيح. 3- بنو يعلى:  ويسكنون من الواضح شمال وادي يبه إلى الجميعات جنوبه وبالقوز بالقنفذة.ومن فروعهم:الحسنة (آل أحمد والجعالين والقطبة)، والمساعرة والعوامر أل أبي عطلة ( وفيهم مشيخة بني يعلى)، والكدسة، والمواجدة، وبنو سحار والشقفة والشراقية، والزعالقة ووينة، والمداوسة, والعمشان والمحاميد المباريك (موالي بني يعلى)، وجهينة.   4- بلعير: ولها بلدة قوز بلعير وكثير من القرى المحيطة بها وتمتد ديارها شرقا على طول وادي يبه. ومن فروعهم:العذقة (العذيقي), النواشرة (الناشري)، المقاعدة (المقعدي)، الرداعية العشارية الأجلاب، الصكاعنة، البقامية، الحوسة، العسكر، المدانية والعمور الأعلين (العمري)، والسمرة (السميري)، والخوالدة (الخالدي) والجلاب والعقايد والفرس مما قيل فيهم:النواشرة: فرع متحضر من قبيلة بلعير التي تقيم في المنطقة الواقعة بين خبت العمرو وجمعة ربيعة، إلى محائل، على طريق القنفذة وبارق.من كتاب عشائر العراق للعزاوي.العمرو: فخذ من قبيلة بلعير التي تقيم في المنطقة الواقعة بين خبت العرو، وجمعة ربيعة، إلى محايل على طريق القنفذة، وبارق.من الاشتقاق لابن دريدبلعير: قبيلة تقيم في المنطقة الواقعة بين خبت العمرو وجمعة ربيعة، إلى محائل على طربق القنفذة وبارق، ويقيم في شماليهم بنو زبيد، وشرقيهم ربيعة المفاطرة وشرقي جنوبيهم ربيعة التهائم. ولهذه القبيلة فرعان: النواشرة ، وهم متحضرون والعمرو ، وأكثر هم بادية.علما بأنه قد تداخلت كثير من قبائل بلعير مع القبائل الحجازية كحرب  والأزد وعك وبني عمرو وقحطان وهذيل وأسد في القنفذة وغيرها حتى أصبح من الصعب جدا التمييز بينهم. 5- بنو حرام (أو بنو يعقوب): وهم بنو حرام بن ملكان بن كنانة يسكنون اليوم كياد بحلي ويعرفون بآل محمد وكانت لهم إمارة مملكة حلي بن يعقوب والتي تسمت بأحد سلاطينها من بني حرام حين كانت في أوج قوتها في القرون السادس والسابع والثامن بعد الهجرة وآخر من حكمها هو علي بن الصغير.وقال الأستاذ أبو شاكر البدري في بحث له عن قبائل وأنساب المخلاف السليماني: ومن بني كنانة بنو حرام بن ملكان بن كنانة منهم سلاطين حلي في القرون الغابرة. وكان لها مجد غابر في هذه المنطقة وقادة حرب مشهورين.وقد انتقل بنو حرام إلى المخلاف السليماني بجازان ولم يبق بحلي منهم إلا مواليهم وقلة منهم إن بقيت في كياد والأمراء ونحوهم.ومن ذرية السلطان عامر بن ذؤيب الحرامي الكناني المذكور بنو كنانة بجهة صبيا منهم القائد الشهير إبان تأسيس دولة الأدارسة: محمد بن طاهر آل رضوان الكناني الذي له عقب موجود بتهامة اليمن. ومن كنانة بنو الأساس أو الأسواس بضمد.وبنو كنانة بقرية الخوارة, منهم آل بوكر (أبي بكر) ويحالفهم بنو بخيت.وكان كنانيو الخوارة أهل رحلة و نجعة.كما تحدث ابن بطوطة عن سلطان حلي عامر بن ذؤيب الحرامي الكناني قائلا:وسلطانها عامر بن ذؤيب من كنانة وهو من الفضلاء الأدباء الشعراء صحبته من مكة إلى جدة وكان قد حج في سنة ثلاثين ولما قدمت مدينته أنزلني و أكرمني و أقمت في ضيافته أياما. 6- بنو ليث: وهم ذرية ليث بن بكر بن عبد مناة من ذرية بنيه عامر وجندع وسعد.ومن الشخصيات التي تنتسب إلى جندع بن ليث: والي بني أمية على خرسان: نصر بن سيار، ابي بن أمية، أمية بن الأسكر، جندة بن ضمرة بن أبي العاص، عمير بن قتادة, كلاب بن عمير، كلاب بن أمية.الليثية أو اللياثنة و يقطنون وادي موسى شمال العقبة بجنوب الأردن ومنطقة الرمثا شمال الأردن ومنطقة درعا بسوريا وبالعراق بعد أن نزحوا من مكة وتهامة ومن عشائرهم اليوم:أ- العبيديه: ويقسمون إلى الهلالات (الصقرة والشبيلات والسبول والحباريه والزغايبه والسبايله والفراهيد والحداريس والصواويه والحليس والصبيحات والقطيطات والمطارمه والمراحله) والحسنات والمشاعله والنصرات والطويسات.ب- العلايا: ويقسمون إلى المساعده والنوافله (يقال أنهم أشراف) والحمادين والعمارات والشماسين والغنيمات والصبيحات.ج- بني عطا: ويقسمون إلى الفرجات والسلامين والفلاحات والفضول والقلاما.د- الشرور: ويقسمون إلى الخليفات والرواضيه (ومنهم الحميدات) ولخلايفه والسعيدات و العوضات. 7- بني زيد: ويسكنون قرية عمرات على وادي قنونا بالقنفذة جنوب مكة وأحد بني زيد ومن أسواقهم سوق حباشة وأشهرهم المراحبة وهم: آل جليم, آل زياد, آل نافع، آل حليس, آل وهان، آل حمود, آل شيبه, الشقبان العرجه آل صفصاف السوابطة، الدعاشيش، الخمسة، آل بطاش, آل مراجم الفايني، آل جابر، آل بركوت، الدراعين، الشطرة، المخاربة، مشايخهم من المعايدة من بني زيد. 8- عشائر متفرقة من كنانة في الدول: الجزيرة العربية: مثل قبيلة العلاونة بفروعها قرب وادي حلي وقبيلة منجحة في القحمة ووادي عسلان بتهامة محايل عسير وقبيلتي آل الجريبي وآل القعاري بجازان وقبيلة الخيرة في دوقة بالقنفذة (العلاوين، الرواجحة، آل شامان آل علي، آل موسى، الشولة، الشرامية آل عبدالله ، الطراحية) وحلفاؤهم بلهيثم والمساعيد واليعاقيب والشملة في وادي الأحسبة والدريب وآل موسى في تهامة عسير. إيران: في الحويزة ومدينة رامز وميناو حيث تحالف قسم منهم مع آل كثير والقسم الآخر مع قبائل الباوية، ومنهم من يعيش في كيلان ومازندران وأصفهان وشيراز. مصر والشام: نزل بنو غفار وبنو ضمرة من بني عبد مناة وبنو فراس بن غنم بن ثعلبة من بني مالك بدمياط والصعيد منذ سنة 550 هـ وساقية قلتة ونفر عظيم من بني مدلج بالبرلس في مصر منذ ما قبل عام 81 هـ.كما يوجد اليوم بعض من بني مدلج في صرخد وحوران من بلاد الشام وطائفة بالأعمال الغربية من الديار المصرية وهم نفر كثير كما يوجد من الضمور وبني ليث في نفر عظيم بالأردن. العراق: بكثرة بمحافظات جنوب العراق (البصرة – الناصرية – العمارة) وفي محافظات الوسط (السماوة – القادسية – كربلاء – النجف – بابل – واسط – بغداد) ومحافظة (ديالى) شرق بغداد.ومن أشهر عشائر بني كنانة (المكاحيل – آل كًمر- الدريسات – الجلالات الحجاج) وأميرهم في العراق هوعدنان بن محسن حسن الدبوس. فلسطين: إلى كنانة تنسب عائلة الخطيب (لخطابتهم بالمسجد الأقصى) في بيت المقدس المذكورة في المصادر القديمة باسم جدهم “ابن جماعة الكناني” وابن جماعة هو محمد بن إبراهيم سعدالله بن جماعة الكناني الحموي الشافعي، بدر الدين، أبو عبدالله (639 هـ، 733 هـ). قاض من العلماء بالحديث وسائر علوم الدين. ولد في حماة وولي الحكم والخطابة بالقدس ثم القضاء بمصر فالشام فمصر حتى شاخ وعمي ومات. من مؤلفاته الكثيرة المنهل الروي في الحديث النبوي وكشف المعاني في المتشابه من المثاني ومسند الأجناد في آلات الجهاد.ومنهم أيضا: عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم ابن جماعة الكناني الحموي الاصل الدمشقي المولد ، ثم المصري ، (694 – 767 ه‍). ومن مشاهير كنانة في فلسطين أحمد ابن الفقيه حسين بن أرسلان الرملي. السودان: يذكر الهمداني أن بعضا من كنانة وغيرهم هاجروا من الحجاز وأستقروا في ساقية قُلتا بصعيد مصر، ومتهنوا رعاية الماشية، ويعيشون على ضفتي النيل ومعظمهم يعيش في جنوب سنجة وسنار مع قبيلة رفاعة, وفي موسم الامطار يرتحلون الى البطانة من جهة سقدي وموية من جهة اخرى.وينقسمون الى ثلاثة مجموعات: السراجية, وابوريحان, والكواتيل.ويعيش بعضهم مع الحوازمة في كردفان. وهؤلاء ستة اقسام: السواراب  والسراجية والاصالعة, والداودية, والفهرية, وفي رواية الفخرية والعلاونة. ويذكرون أن جدهم السيد احمد زبد البحر من مكة وهو أصغر ابناء حمزة بن عبدالمطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم. وبعد موته أختلف أبناؤه. فهاجر ابنه المنصور الى مصر مع اخيه الاصغر عبدالله ومن ثم لقب بالحردان ومن مصر هاجر المنصور الى السودان حوالي عام 1300م, وتزوج من الجموعية والمحس وانجب ستة اولاد: يس علي ابو الفهرة, حمد الأصلع, سوار, أدريس, سراج, علوان.وهؤلاء جدود كنانة بالسودان ما عدا الداودية فهم من نسل عبدالله بن حمزة.ويذكرون أن اوائلهم نزلوا جبل كُرن جنوب تقلى وشرق ابو جبيهة.وأشتبكوا مع أحد فروع الكواهلة وحلوا محلهم. ويرتبط اسمهم بدغيم واليهم تنتسب مدينة كنانة على النيل الأبيض التي فيها مشروع السكر.وقد عاش السراجية والسراجاب وسط الكبابيش وبايع زعيمهم موسى ود أدريس المهدي وحارب الكبابيش فهاجر أهله من كنانة الى النيل الازرق والرهد والدندر وترتبط كنانة في السودان بدغيم. ومنهم أولاد هزيل: ابناء خال الخليفة علي ود حلو. صحابة رسولا الله صلى الله عليه وسلم المنتمين لكنانة أبو ذر الغفاري جندب بن جنادة بن عبيد بن سفيان بن حرام بن غفار من بني غفار بن مليل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة. ابن طفخة الغفاري.عمير بن سلمة الضمري.مدرك الغفاري.أبو الجعد الضمري.عمرو بن أمية الضمري.مخلد الغفاري.عمرو بن يثربي الضمري.خفاف بن إيماء بن رخصة الغفاري.سراقة بن مالك المدلجي الكناني.أبو سفيان عبد العزي بن غزية بن عمرو بن عوف بن غنم بن مالك بن النجار بن مالك بن عمرو بن تيم بن المدلجي.أسيد بن أبي إياس الكنّانيخويلد أبو عقرب بن خالد بن بجير بن عمرو بن حماس العريجي.غالب بن عبد الله الليثي.سعر بن شعبة الدؤلي الكناني وابنه جابر.ربيعة بن عباد الدئلي البكري.خالد بن عرفطة بن أبرهة بن سنان الليثي.ابن أبي أمية بن الحرثان بن الأسكر الليثي.إياس بن البكير بن أبي البكير بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة من أبي البكير بنسعد بن الليثي.الحارث بن عوف أبو واقد الليثي.حي الليثي.حماس الليثي.الحارث بن مالك بن البرصاء الليثي.خالد بن البكر بن عبد ياليل بن عبد ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث الليثي.إلياس بن البكير بن عبد ياليل بن عبد ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث الليثي.عاقل بن البكير بن عبد ياليل بن عبد ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث الليثي.عامر بن البكير بن عبد ياليل بن عبد ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث الليثي.ثعلبة بن الحكم الليثي. سويد بن عبد الحارث الدئلي.شداد بن الهادي أسامة بن عمرو بن عبد الله بن بر بن عتوارة بن عامر ‏ الليثي.حذيفة بن أسيد أبو سريحة الغفاري.عبدالرحمن بن يعمر الدئلي.الصعب بن جثامة بن قيس بن عامر الليثي.نصر بن عاصم بن عمرو بن خالد الليثي وأبوه عاصم.عبد الله بن الهبيب بن أهيب بن السعدي الليثي‏.نوفل بن معاوية بن عروة بن صخر بن رزن بن يعمر بن نفاثة بن عدي الدؤلي.عبد الله بن حكيم الكناني.جندرة بن خيشنة بن مرة بن واثلة بن الفاكه بن عمرو بن الحارث بن مالك.بشر بن سحيم الغفاري.جهجاه بن قيس الغفاري.قيس ين أبي غرزة الغفاري.هبيب بن مغفل الغفاري.الحكم بن عمرو الغفاري.عابس الغفاري.نضلة بن عمرو الغفاري.حازم بن حرملة الغفاري.أبو بصرة الغفاري.علقمة بن الحويرث الغفاري.قهيد الغفاري.بنت أبي الحكم الغفاري.أبو خنيس الغفاري.وهبان بن صيفي الفغاري.بصرة بن أبي بصرة الغفاري.جميل بن أبي بصرة الغفاري.الفراسي ويقال فراس وهو من بني فراس بن مالك بن كنانة.محجن الدئلي.خالد بن عبدالله بن حرملة المدلجي.أبو أمية عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبيد بن ناشرة بن كعببن جدي الضمري.واثلة بن الأسقع بن عبد العزى بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة بن سعد الليثي.أبو الطفيل عامر بن واثلة بن عبد الله بن عمرو الليثي ، وهو آخر من مات ممن رأى الرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.عقبة بن مالك الليثي.علقمة بن وقاص الليثي.عاقل بن البكير بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة حليف بني عدي بن كعب بن لؤي.غالب بن عبد الله بن مسعر الليثي.فضالة بن وهب(أوعبدالله) بن بحرة بن يحيى بن مالك الأكبر الليثي.‏قباث بن أشيم الليثي.كليب بن قيس بن البكير بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة بن سعد بن الليثي.مالك بن الحويرث بن أشيم بن زبالة بن خشيش بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة بن الليثي.معاوية من بني ليث بن بكر محلم بن جثامة أخو الصعب بن جثامة بن قيس الليثي.‏هشام بن صبابة الليثي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى