العربي الأصيل

بإشراف قوات حفتر.. ثلاث بوارج فرنسية تفرغ أسلحة وزوارق بميناء رأس لانوف

بإشراف قوات حفتر

قال مصدر في حكومة الوفاق الوطني الليبية إن ثلاث قطع بحرية رست أمس الخميس في ميناء رأس لانوف النفطي شرقي البلاد، إحداها تحمل العلم الفرنسي.

وأضاف المصدر أن القطع البحرية أنزلت زوارق حربية وأسلحة هجومية تحت إشراف قائد القوات البحرية لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وكان مراسل الجزيرة قد نقل عن مصادر ليبية قولها إن بارجة حربية فرنسية دخلت ميناء رأس لانوف يوم أمس للتزود بالوقود والمياه، في حين قالت مصادر محلية بالمنطقة إن البارجة رست في الميناء لأكثر من ثلاث ساعات وغادرت بعد ذلك إلى وجهة غير معلومة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن دخول السفينة تزامن مع انتشار قوة عسكرية تابعة لقوات حفتر داخل الميناء وفي المناطق المحيطة به.

وقالت المصادر للجزيرة إن “القطعة البحرية” أنزلت عددا من الزوارق السريعة وأسلحة هجومية خاصة بالضفادع البشرية.

وأضافت أن هناك خطة إنزال بحرية قد تلجأ إليها قوات حفتر لتخفيف الضغط على محاور القتال في محيط طرابلس تتمثل في دعم قواتها الموجودة بمدينتي صرمان وصبراتة غربي ليبيا.

Exit mobile version