أخبار عربيةالأخبارسوريا

كتيبة سرايا قاسيون تتبنى انفجار دمشق

تبنت كتيبة “سرايا قاسيون” العاملة في دمشق وريفها الانفجار الذي وقع، في وقت سابق اليوم الأربعاء، بالقرب من المتحلق الجنوبي في العاصمة دمشق، وأسفر عن مقتل أحد الأشخاص.

وقالت الكتيبة عبر قناتها الرسمية على “تلغرام”، إنها استهدفت المدعو عادل إحسان بعبوة ناسفة زرعتها بسيارته صباح اليوم.

وأضافت الكتيبة أن القتيل هو شبيح تابع لأمن الدولة الشهير بأعماله التشبيحية ضد المدنيين في المناطق الجنوبية للعاصمة.

عبوة ناسفة

وكانت وكالة “سانا” الناطقة باسم نظام الأسد ذكرت بأن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة على المتحلق الجنوبي جنوب مدينة دمشق، على حد زعمها.

وأضافت الوكالة أن التحقيقات أظهرت أن التفجير ناتج عن عبوة ناسفة زرعها إرهابيون على حد وصف الوكالة بسيارة بيجو وأسفر عن موت سائق السيارة وإصابة خمسة آخرين كانوا قرب المكان تم إسعافهم إلى مشفى دمشق لتلقى العلاج.

يذكر أن سرايا قاسيون أعلنت مؤخرا اغتيال أحد ضباط الأمن السياسي التابع لجيش الأسد في دمشق، المدعو أبو المجد، وهو المسؤول عن قسم التجنيد في منطقة قدسيا بعد استهدافه بعبوة ناسفة زُرِعت في سيارته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى