أخبار عربيةالأخبارليبيا

حكومة الوفاق الليبية تقطع الإمدادات القادمة من غريان

قالت حكومة الوفاق الليبية إن قواتها قطعت الإمدادات القادمة لقوات حفتر من مدينة غريان، وأكدت أنها بدأت ملاحقة أبناء حفتر تمهيدا لإصدار أوامر قبض بحقهم وإحالتها إلى الشرطة الدولية (إنتربول).

وأكد مصدر عسكري من المنطقة العسكرية الغربية التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، أن قوات الوفاق سيطرت على كامل منطقة الهيرة على الحدود الإدارية لمدينة غريان.

وأفاد المصادر في طرابلس بانسحاب قوات حفتر إلى مدينة غريان، مخلفةً وراءها جثثا وآليات وعربات مدمرة جراء الاشتباكات التي جرت في الأيام الأخيرة.

واعتبر المصدر أنه بسيطرة القوات التابعة لحكومة الوفاق على منطقة الهيرة ينقطع أحد خطوط إمداد قوات حفتر الرئيسية القادمة من غريان.

ملاحقة أبناء حفتر

من جهة أخرى، خاطب وزير داخلية حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا السلطات القبرصية لوقف منح جوازات سفر قبرصية لأربعة من أبناء اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وذلك إلى حين إصدار أوامر قبض بحقهم وإحالتها إلى الشرطة الدولية.

وقال باشاغا في رسالة إلى وزير داخلية قبرص إن خالد والصديق وبلقاسم وصدام، أبناء حفتر، متورطون ومتهمون بقضايا جنائية عدة كالسطو على مصرف ليبيا المركزي وارتكاب أفعال إجرامية أخرى.

وأفادت الرسالة بوصول معلومات إلى وزارة داخلية حكومة الوفاق تفيد بأن أبناء حفتر الأربعة تقدموا بطلبات للحصول على جوازات سفر قبرصية.

وفي 4 أبريل/نيسان الجاري، أطلق حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، في خطوة أثارت رفضا واستنكارا دوليين.

ولم تحقق العملية العسكرية حتى اليوم أي تقدم ملموس على الأرض، بل أعلنت مصادر حكومة الوفاق أمس أنها انتقلت من الدفاع إلى مرحلة الهجوم بعد جملة من الخسائر والانتكاسات التي منيت بها قوات حفتر في العديد من المحاور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى