الأربعاء 24 أبريل 2019 م - 19 شعبان 1440هـ - 10:28 مساءً

أمير قطر يغادر تونس بشكل مفاجئ قبل إلقاء كلمته في القمة العربية

الأحد 31 مارس 2019 م أمير قطر يغادر تونس بشكل مفاجئ قبل إلقاء كلمته في القمة العربية
جريدة العربي الأصيل

غادر أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، قمة تونس، عقب الجلسة الافتتاحية، لكلمات القادة، داعيا لنتائج تسهم مصلحة الشعوب العربية.

 

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، غادر أمير قطر مدينة تونس، بعد أن شارك في الجلسة الافتتاحية لاجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورتها الثلاثين.

 

وبعث أمير قطر، ببرقية إلى الرئيس التونسي الباجي السبسي، أعرب فيها عن خالص شكره وتقديره على ما قوبل به من حفاوة وتكريم خلال وجوده في تونس للمشاركة في اجتماعات القمة العربية في دورتها الثلاثين.

 

وقالت وسائل إعلام تونسية، إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل الثاني غادر القمة العربية قبل إلقاء كلمته في قصر المؤتمرات وتوجه إلى المطار.

 

وقالت قناة العربية التلفزيونية إن أمير قطر غادر تونس دون إلقاء كلمة في القمة.

 

وبحسب وسائل إعلام محلية تونسية أخرى، فإن قرار مغادرة أمير قطر السريعة كانت مبرمجة منذ إعلان مشاركة بلاده في القمة.

 

وبحسب راديو "موزاييك" التونسي، فإن "الأمير تميم غادر القمة فور انتهاء كلمة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي والأمين العام لجامعة الدول العربية"، دون المزيد من التفاصيل.

 

وفي وقت الأحد، انطلقت القمة العربية في دورتها العادية الثلاثين على مستوى الزعماء والقادة، بحضور نحو نصف القادة العرب، وغياب 8 زعماء فضلا عن تجميد مقعد سوريا.

 

وتشهد جلسة القمة حاليا إلقاء القادة والزعماء لكلمات بلادهم عقب انتهاء الجلسة الافتتاحية، ولا يزال هناك وفد يمثل قطر موجود داخل قاعة القمة.

 

وتأتي مشاركة أمير قطر القصيرة بقمة تونس بعد غيابه العام الماضي عن قمة الظهران السعودية، في ظل أسوأ أزمة تشهدها منطقة الخليج بتاريخها، بدأت 5 يونيو 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية".

 

بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة مرارا، وقالت إنه مساس بسيادتها.

 

والأزمة الخليجية لم تطرح على جدول قرارات ثاني قمة عربية تنعقد منذ اندلاعها في 5 يونيو/حزيران 2017 (الأولى في السعودية أبريل/نيسان 2018) لصالح نحو 20 بندا متعلقين بالقضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا واليمن وليبيا.




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By