الاثنين 25 مارس 2019 م - 18 رجب 1440هـ - 09:57 مساءً

تنظيم الدولة الإسلامية ينصب كمينا للحشد الشعبي الشيعي شمالي العراق

الخميس 07 مارس 2019 م تنظيم الدولة الإسلامية ينصب كمينا للحشد الشعبي الشيعي شمالي العراق
جريدة العربي الأصيل

نصب تنظيم الدولة الإسلامية كمينا لمجندين في الحشد الشعبي الشيعي شمالي العراق مما أسفر عن مقتل ستة وإصابة 31 آخرين، وفق ما أكدته مصادر أمنية وعسكرية عراقية.

 

ووقع الكمين الليلة الماضية في مستوى قرية باقركة في قضاء مخمور على طريق الموصل كركوك، وكل ضحاياه من مدينة طوز خورماتو بمحافظة صلاح الدين، ولاحقا طالب رئيس الوزراء العراقي عبد عبد المهدي بالتحقيق في ملابسات الهجوم، وبتوفير الحماية لأرتال الأمنيين.

 

وأكدت شرطة كركوك وخلية الإعلام في قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية حصيلة الضحايا في الكمين الذي جرى قرب مدينة مخمور التي تقع جنوب مدينة الموصل بين محافظتي نينوى وأربيل.

 

وبينما نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول بالحشد الشعبي الشيعي (الملحق بالقوات الأمنية العراقية) أن الهجوم استهدف حافلة كانت في طريقها من الموصل إلى كركوك، قالت خلية الإعلام في بيان إن الضحايا كانوا عزلا من السلاح وفي إجازة، وأضافت أن القوات الأمنية وبإسناد من طيران الجيش بدأت عملية واسعة لتعقب المهاجمين.

 

من جهته، قال قائممقام قضاء مخمور رزكار محمد لوكالة الصحافة الفرنسية إن  الهجوم هو الأول من نوعه في المنطقة منذ استعادتها من تنظيم الدولة.

 

ورغم إعلان الحكومة العراقية في 2017 تحقيق النصر على تنظيم الدولة فإن خلايا للتنظيم لا تزال تنشط في حزام يمتد من محافظة ديالى شرقا إلى صحراء الأنبار غربا.

 

وشهدت الأسابيع الماضية تفجيرات وهجمات مسلحة تبنى تنظيم الدولة الإسلامية بعضها، وكان من أبرزها تفجير أودى بحياة ثمانية من فصيل سرايا السلام جنوب مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين، كما وقعت تفجيرات في الموصل وتلعفر اللتين كانتا خاضعتين لتنظيم الدولة الإسلامية.




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By