الاثنين 10 ديسمبر 2018 م - 3 ربيع الثاني 1440هـ - 05:35 مساءً

شبكة دعارة وراءها حزب الله اللبناني

الاثنين 01 أكتوبر 2018 م شبكة دعارة وراءها حزب الله اللبناني
جريدة العربي الأصيل

نشر فريق التواصل بوزارة الخارجية الأميركية، امس، تغريدة على «تويتر»، سلّط فيها الضوء على شبكة دعارة كبيرة في لبنان تم الكشف عنها عام 2016، ولفت إلى تورّط ميليشيا «حزب الله» فيها.

 

وجاء في التغريدة: في عام 2016، كشفت السلطات في لبنان عن شبكة دعارة كبيرة، تشغل نساء سوريات بشكل رئيس. وربطت تقارير صحافية شبكة الدعارة بعلي حسين زعيتر، الذي صنّفته وزارة الخزانة الأميركية على لائحة الإرهاب، باعتباره وكيل مشتريات تنظيم حزب الله الإرهابي.

 

وتعود قصة بروز اسم زعيتر إلى عام 2014، حين صنفته وزارة الخزانة الأميركية شخصا إرهابيا لاستخدام شركاته من أجل الحصول على مكوّنات للطائرات من دون طيار (UAV)، التي يشغلها الحزب فوق الأراضي السورية ولاستهداف إسرائيل.

 

وفي العام التالي، أدرجت وزارة الخزانة شركات إضافية يديرها زعيتر في الصين ولبنان لشرائها مكوّنات للطائرات من دون طيار لمصلحة حزب الله.

 

ولاحقاً، وجّهت أصابع الاتهام إلى القيادي في «حزب الله»، محمد إبراهيم بزي، المصنف على لائحة الإرهاب الأميركية، بتجارة المخدّرات والاتجار بالبشر عن طريق التعاون مع منظّمات إجرامية.




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By