الخميس 20 سبتمبر 2018 م - 10 محرم 1440هـ - 11:26 صباحاً

آلاف الروس يتظاهرون ضد سياسات بوتين

الاثنين 10 سبتمبر 2018 م آلاف الروس يتظاهرون ضد سياسات بوتين
جريدة العربي الأصيل

بثت وسائل إعلام روسية ومعارضون (الأحد) شرائط مصورة وصور لمظاهرات ضخمة نظمتها المعارضة الروسية في طريقها إلى الكرملين، احتجاجاً على سياسة الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) فيما يخص التعديلات التي أدخلها على قانون التقاعد، والتي أدت إلى تراجع شعبيته.

 

وقالت وكالة (أ ف ب) إنه بينما يدلي الروس بأصواتهم (الأحد) لانتخاب حكام المناطق والنواب المحليين ومسؤولين آخرين بمن فيهم رئيس بلدية موسكو، نظمت المعارضة الروسية تظاهرات ضد "إصلاح نظام التقاعد" بدعوة من المعارض المسجون (اليكسي نافالني).

 

وهذه الانتخابات هي الأولى منذ الإعلان عن تعديل يثير استياءاً شعبياً في نظام التقاعد، أدى إلى تراجع شعبية (فلاديمير بوتين) ونزول عشرات الآلاف إلى الشوارع في تظاهرات احتجاجية.

 

وفي موسكو، يفترض أن يعاد انتخاب رئيس بلدية العاصمة الحالي (سيرغي سوبيانين) في غياب معارضة حقيقية وبدعم من الكرملين ومن الحزب الحاكم "روسيا الموحدة".

 

وبحسب المصدر، فقد كشف استطلاع للرأي أجراه المركز الحكومي "في تي اس آي او ام" أن المشاركة ستكون أكثر بقليل من 30 بالمئة.

 

وكان المعارض الروسي البارز (نافالني) الذي يمضي عقوبة بالسجن 30 يوماً بسبب تظاهرة قام بها في كانون الثاني/يناير، قد دعا إلى النزول إلى الشوارع في جميع أنحاء روسيا (الأحد) للاحتجاج على تعديل نظام التقاعد.

 

وكتب فريق (نافالني) على شبكات التواصل الاجتماعي "لمدة 18 عاما استخدم بوتين وحكومته الميزانية وقاموا بتبديدها في مشاريع غير مجدية. الآن لم يعد هناك أموال ووصلنا إلى ابتزاز المتقاعدين لتغطية النفقات".

 

وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن الشرطة أوقفت عشرات من أنصار (نافالني) قبل هذه التظاهرات التي منعت السلطات معظمها.

 

وقبل خمس سنوات، اضطر سيرغي سوبيانين لخوض دورة ثانية من الانتخابات أمام المعارض الرئيسي للكرملين اليكسي نافالني.

 

ولتجنب تكرار هذا السيناريو، لم يسمح سوى لأعضاء المعارضة "المقبولة"، من شيوعيين وقوميين، بتقديم ترشيحاتهم.




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By