الخميس 20 سبتمبر 2018 م - 10 محرم 1440هـ - 11:32 صباحاً

الوحدات الكردية تستغل صورة طفلة رضيعة لاتهام الجيش التركي

الثلاثاء 13 مارس 2018 م الوحدات الكردية تستغل صورة طفلة رضيعة لاتهام الجيش التركي
جريدة العربي الأصيل

استخدمت ميليشيا "الوحدات الكردية" صورة لطفلة تشوه وجهها نتيجة لهجوم كلب في بريطانيا، على أنها التقطت في عفرين.

 

وتبين أن الصورة التي يستخدمها أنصار الوحدات الكردية على وسائل التواصل الاجتماعي، هي لرضيعة عمرها عام ونصف هاجمها كلب في بريطانيا في 16 حزيران 2015، ونشرت صورتها صحيفة "ذا صن" مع تفاصيل الحادث، بحسب الأناضول.

 

وينشر أنصار ميليشيا الوحدات الصورة برفقة صورتين أخريين، إحداهما لطفل يركض وخلفه نيران ودخان ودمار، وتبين أن خلفية تلك الصورة مركبة، وأن الصورة التقطتها وكالة فرانس برس في عفرين لطفل يركض في الشارع دون وجود أي تفجيرات.

 

والصورة الثالثة تظهر ثلاثة أطفال، وتبين أنها التقطت في الغوطة الشرقية التي يحاصرها نظام الأسد.

 

وكان الجيش السوري الحر سيطر (الأحد) على كبرى القواعد العسكرية التابعة لـ "الوحدات الكردية" قرب مدينة عفرين، ضمن عملية "غصن الزيتون".

 

وبحسب الأناضول فإن الجيش الحر، سيطر على ما يسمى "الفوج 135 قوات خاصة" التابع لـ "الوحدات الكردية"، والواقع على بعد 2 كم شمال شرق مدينة عفرين.

 

يذكر أن الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) قد قال في وقت سابق،  إن قوات "غصن الزيتون" تتقدم باتجاه مدينة عفرين، وأنها شارفت على دخولها، مؤكداً نية بلاده مواصلة العملية لتشمل مدينة منبج ومنطقة شرق الفرات.




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By