الخميس 13 ديسمبر 2018 م - 6 ربيع الثاني 1440هـ - 02:02 مساءً

وزير يمني يدعو إلى تنظيم مظاهرات للضغط على السعودية لإطلاق سراح الرئيس اليمني عبد ربه هادي

الثلاثاء 13 مارس 2018 م وزير يمني يدعو إلى تنظيم مظاهرات للضغط على السعودية لإطلاق سراح الرئيس اليمني عبد ربه هادي
جريدة العربي الأصيل

طالب وزير يمني، أمس الأحد، المواطنين بالتظاهر من أجل عودة الرئيس عبد ربه منصور هادي، المقيم في العاصمة السعودية الرياض، إلى البلاد.

 

وكتب وزير الدولة في الحكومة، صلاح الصيادي، في صفحته على موقع «فيسبوك»، إن «كل اليمنيين مطالبون بالخروج والتظاهر والاعتصام من أجل عودة الرئيس هادي إلى اليمن»، محذراً من عواقب وخيمة حال لم يقم اليمنيون بهذه الخطوة، ولم يعد هادي إلى البلاد.

 

وأضاف الصيادي وهو مقرّب من الرئيس هادي «لبنان استعاد رئيسه ببضعة أيّام… ونحن أهل الحكمة والإيمان تائهون ثلاث سنوات».

 

واعتبر عودة الرئيس هادي إلى داخل اليمن مقدمة أكيدة لهزيمة الحوثيين، مضيفاً «إذا ضغطنا بعودة الرئيس هادي أضمن لكم شر هزيمة للميليشيات الإيرانية في اليمن». واختتم تغريدته بالقول «أدعو الجميع للتظاهر والاعتصام حيث ما يسمح الوضع بذلك… كلنا من أجل عوده رئيسنا لليمن وتحقيق الانتصار على ميليشيات إيران في اليمن وإنهاء الانقلاب… هل أنتم مستعدون لذلك… ما لم تقبلوا أي نتائج».

 

ويقيم الرئيس هادي مع معظم المسؤولين في الدولة، في العاصمة السعودية الرياض منذ انقلاب الحوثيين على السلطة وإشعال الحرب مطلع عام 2015.

 

ولم يعد الرئيس إلى العاصمة المؤقتة عدن منذ أكثر من عام، حيث صرح مسؤولون في أكثر من مناسبة أن عدم رجوع الرئيس هادي إلى عدن يعود لأسباب أمنية.

 

وقالت توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام إن هادي يخضع للإقامة الجبرية في العاصمة السعودية الرياض، متهمة المملكة ودولة الإمارات باستمرار احتجازه ومنعه من العودة إلى اليمن.

 

وفي الوقت الذي لا تزال العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الشمالية تحت سيطرة الحوثيين، فإن العاصمة المؤقتة عدن وعددا من المحافظات الجنوبية تشهد انتعاش التشكيلات المسلحة الخارجة عن سيطرة الحكومة الشرعية والتي تتبع «المجلس الانتقالي الجنوبي»، المطالب بالانفصال والمدعوم من دولة الإمارات.

 

وتمكنت تلك التشكيلات العسكرية من توسيع سيطرتها على أجزاء أوسع من مدينة عدن، إثر مواجهات اندلعت بينها وبين القوات الموالية للحكومة اليمنية، أواخر شهر كانون الثاني/ يناير الماضي.




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By