الاثنين 11 ديسمبر 2017 م - 23 ربيع الأول 1439هـ - 08:55 مساءً

بوادر أزمة جديدة إثر رفض موريتانيا اعتماد سفير المغربي الجديد

الاثنين 11 سبتمبر 2017 م بوادر أزمة جديدة إثر رفض موريتانيا اعتماد سفير المغربي الجديد
جريدة العربي الأصيل

توقعت مصادر دبلوماسية بوادر أزمة سياسية جديدة في العلاقات الموريتانية المغربية بعد رفض نواكشوط قبول السفير المغربي المقترح.


وأفادت تقارير إعلامية أن الحكومة الموريتانية رفضت اعتماد السفير المغربي الجديد في موريتانيا، وطالبت بتغييره. وقالت: إن هذا القرار يشير إلى بوادر أزمة دبلوماسية جديدة بين الرباط ونواكشوط، إثر رفض الحكومة الموريتانية قبول حميد شبار المعين من طرف الحكومة المغربية في 25 حزيران/ يونيو الماضي سفيرا للمغرب لدى موريتانيا خلفا للسفير الراحل عبد الرحمن بنعمر.


وأشارت إلى أن الحكومة الموريتانية طالبت بتعيين شخصية مغربية أخرى غير حميد شبار.
 

ولم يصدر أي تعليق رسمي من جانب موريتانيا أو المغرب على ما أوردته المصادر ذاتها.
 

وقال موقع «أنباء انفو»: إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز طالب بتعيين شخصية مغربية أخرى غير حميد شبار، وإن الرئيس الموريتاني اعتبر اعتماد شبار سفيرا للمغرب في بلاده أشبه بإعادة عبد الرحمن بن عمر وهو الذي كان وجوده خلال السنوات الأخيرة في نواكشوط أحد أسباب فتور علاقات البلدين»، ورفضت الرباط تغييره إلى أن توفي.




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By