الأربعاء 16 أغسطس 2017 م - 24 ذو القعدة 1438هـ - 03:05 مساءً

لا تسألوني عن وطن

الثلاثاء 01 أغسطس 2017 م لا تسألوني عن وطن
جريد العربي الأصيل

لا تسألوني عن وطن ضاع منذ سنين من عرب ومسلمين باعوه لبني صهيون، يتناحرون فيما بينهم، هذا من اليسار، وذاك من اليمين، وهذا رأسمالي حر، وذاك شيوعي لينيني، وإذا قلت لهم تعالوا نناصر المجاهدين في فلسطين، قالوا هذا حرام لم نؤمرن به من الملوك والسلاطين، أنت من الخوارج مارق من الدين، حرموا الجهاد كله، ونفوا عنه فرض العين، أخلوه في المسلمين من العراق إلى اليمن المسكين، هؤلاء مسلمون بالاسم، يؤمنون فقط بملك اليمين، يحبون تقبيل الرآس واليدين والرجلين والجبين، ساعدوا إسرائيل في التهجير وحثوهم على التوطين، دمروا دولا كانت تفوقهم في العلم والتمكين كانت قبلة لكل مظلوم ومقصد الطلاب في جميع الميادين.

 

             محمد مصطفاوي

 

ملاحظة جريدة العربي الأصيل على المقال الرائع: أخي الكريم مقالك رائع جدا وفي الصميم، ولدينا تنبيه بسيط،، فمشكلتنا هي الحكام الخونة وعملائهم ممن يدعون أنهم من اليسار واليمين ، ولا هدف لهم إلا الويسكي المعتق والنساء، وليست مشكلتنا مع الشعوب المغلوبة على أمريها، وإن كانوا مقصرين بالدفاع عن الحق بسبب الخوف والجبن الذي يتحلون به.




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By