الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - 28 محرم 1439هـ - 06:40 مساءً

المصلون الفلسطينيون يدخلون الأقصى بعد فتح قوات الاحتلال الصهيوني باب حطة

الجمعة 28 يوليو 2017 م المصلون الفلسطينيون يدخلون الأقصى بعد فتح قوات الاحتلال الصهيوني باب حطة
جريد العربي الأصيل

دخل الفلسطينيون في مدينة القدس، إلى المسجد الأقصى، بعد استجابة شرطة الاحتلال الإسرائيلي، لمطالبهم بفتح “باب حطة”، إحدى البوابات في الجدار الشمالي للمسجد، المغلق منذ الرابع عشر من الشهر الجاري.
 

وتجمع الآلاف من الفلسطينيين أمام الباب، رافضين عبور المسجد، قبل فتحه من قبل الاحتلال.

وأفاد مراسلنا أن الشرطة استجابت لطلب المصلين الغاضبين، وفتحت البوابة.
 

وكان من المقرر دخول المصلين إلى المسجد لأداء صلاة العصر، حسبما أعلنت المرجعيات الدينية صباح اليوم، لكن الدخول تأخر إثر استمرار الاحتلال في إغلاق باب "حطة".
 

وكان المصلون قد تجمعوا في المدخل الخارجي لباب الاسباط، قبيل عصر اليوم، وطلبوا من المرجعيات الدينية، في القدس، عدم الدخول للمسجد الأقصى، قبل فتح كل البوابات المؤدية للمسجد.
 

وهتف المتجمعون: لا دخول إلا بفتح باب حطة.
 

وقال أحد مسؤولي الأوقاف، (لم يكشف عن هويته) عبر مكبرات الصوت، إن المرجعيات الدينية قررت عدم الدخول للمسجد حتى إعادة فتح باب حطة.
 

وقُتل شرطيان من الاحتلال الإسرائيلي يوم الرابع عشر من الشهر الجاري، خارج باب حطة، قبل استشهاد الفلسطينيين الثلاثة برصاص الاحتلال في داخل ساحات المسجد.
 

وكانت المرجعيات الدينية في مدينة القدس، قد أصرت في مؤتمر صحفي عقدته اليوم، على وجوب إعادة فتح جميع بوابات المسجد الأقصى، وعدم فرض قيود على دخول المصلين إليه.

 

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

يا مسلمين لا يخدعوكم هؤلاء اليهود والصليبيين وعبيدهم،، فالمسجد الأقصى بالخصوص والقدس وفلسطين في العموم ما زالت تحت الاحتلال اليهودي القذر، أحفاد القردة والخنازير وأجبن خلق الله،، فلا فرحة إلى بالقضاء عليهم قريبا بإذن الله.

 

                   حمد الخميس  




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By