الثلاثاء 22 أغسطس 2017 م - 30 ذو القعدة 1438هـ - 03:01 مساءً

تصعيد بين بغداد وعمان بسبب تظاهرة معادية لإيران

الثلاثاء 18 أبريل 2017 م تصعيد بين بغداد وعمان بسبب تظاهرة معادية لإيران
جريدة العربي الأصيل

صعدت بغداد، أمس الأحد، من مواقفها ضد عمان على خلفية تظاهر عدد من الأردنيين، يوم الجمعة، احتجاجاً على التوغل الإيراني في المنطقة، وقيامهم بإحراق صور شخصيات منها رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، والمرجع الشيعي علي السيستاني.


واستدعت الخارجية العراقية، القائم بالأعمال الأردني لدى بغداد، احتجاجا على ما وصفته بأنها إساءة لشخصيات دينية وسياسية عراقية، بينها السيستاني.


وذكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية أحمد جمال، أن الوزارة قرّرت استدعاء القائم بالأعمال الأردني لدى بغداد أشرف الخصاونة، على خلفية التجاوزات التي حصلت بحق الرموز والشخصيات الدينية والوطنية العراقية.


وأبلغ وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، في اتصال هاتفي مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري، أن بلاده اوقفت أشخاصا قاموا بتصرفات فردية مثلت إساءة مدانة إلى العراق، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.


وحسب الوكالة فقد اتفق الصفدي والجعفري على أن العلاقة بين البلدين أقوى من أن تتأثر بتصرفات فردية مرفوضة ومدانة.
 

وجاءت هذه التظاهرة بعد نحو أسبوع من استدعاء عمان، السفير الإيراني لديها مجتبى فردوسي بور، وإبلاغه احتجاج المملكة "شديد اللهجة" على انتقادات إيرانية لتصريحات أدلى بها الملك عبد الله الثاني في واشنطن.
 

وكان عاهل الأردن حذر في مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" من أن هناك محاولة لإيجاد تواصل جغرافي بين إيران والعراق وسوريا وحزب الله في لبنان، ما اعتبرته الخارجية الإيرانية تصريحات "سخيفة وغير مدروسة".




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By