الاثنين 20 فبراير 2017 م - 23 جمادى الأولى 1438هـ - 01:20 مساءً

فصائل إسلامية توقع على الاندماج.. بين تأييد للعلماء في سوريا ورفض لأخريين

الثلاثاء 03 يناير 2017 م فصائل إسلامية توقع على الاندماج.. بين تأييد للعلماء في سوريا ورفض لأخريين
تعليق جريدة العربي الأصيل

أصدر تجمع أهل العلم في الشام بيانا أوضح فيه أن عددا من الفصائل الإسلامية في الشمال السوري، وقّعت اتفاقية للاندماج فيما بينها.

 

ووفقا للبيان ، فإن الموقعين على الاندماج هم "أحرار الشام، فتح الشام، نور الدين زنكي، أجناد الشام، لواء الحق، أنصار الدين، الحزب الإسلامي التركستاني"، ولاحقا أعلنت جماعة "أجناد القوقاز" انضمامها لهم.

 

كما أفتى الموقعون على البيان، جميع الألوية والجنود في سوريا، بوجوب انضمامهم لهذا الاندماج، الذي أكد صحّته حسام الشافعي الناطق باسم "فتح الشام".

 

ونوّه البيان بأن الجسم الجديد سينتج عنه توحيد القضاء والعمل الأمني والعسكري والسياسي، وغيرها.

 

وبرز من بين الموقعين على البيان، الشرعي العام السابق لـ"أحرار الشام"، "أبو محمد الصادق"، والقاضي العام لجيش الفتح عبد الله المحيسني، ومواطنه السعودي مصلح العلياني، إضافة إلى "أبو الحارث المصري"، والقضاة السوريين عبد الرزاق المهدي، وإبراهيم شاشو.

 

كما وقع الشرعيون في فتح الشام "أبو مارية القحطاني"، و"مظهر لويس"، والشرعي المصري في "أحرار الشام" أبو الفتح الفرغلي.

 

قناة "عام الجماعة" على "تليجرام" نشرت قائمة بأسماء نحو 50 شرعيا من "أحرار الشام"، وعدد آخر من الفصائل الأخرى، قالت إنهم يؤيدون قيام الكيان الجديد.

 

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

بعد إصدار هذا البيان خرج علينا ممن يؤمنون "بفقه الواقع" أن هذا البيان غير صحيح وأنهم يرفضونه الانضمام لأنه يؤدي بهم إلى التهلكة، والذين صرحوا بذلك هم قائده هذه الجماعات، والحمد لله رضا المنضويين تحتهم، وتبرئوا منهم ووقعوا البيان.

 

الحمد لله الجبهة الإسلامية في سوريا بدأت تتطهر من الرجس الذي علق فيها، وأتمنى من الله أن يطردوا هؤلاء العقلانيين، عبيد الأمريكان والذين يؤمنوا أنه لو أراد الأمريكان حجب الشمس لاستطاعوا.

يا مسلمين،، العبيد لا يمكن أن يحرروا أوطان.

 

                    حمد الخميس




اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By