الخميس 23 نوفمبر 2017 م - 5 ربيع الأول 1439هـ - 01:01 مساءً

عذرا لصديقي العراقي إن كان صادقا، فالشيعي لا يمكن أن يكون عربي

الأحد 14 ديسمبر 2014 م عذرا لصديقي العراقي إن كان صادقا، فالشيعي لا يمكن أن يكون عربي
عذرا لصديقي العراقي إن كان صادقا، فالشيعي لا يمكن أن يكون عربي
كتب لي وما زال يكتب لي أخ عزيز كريم مخدوع (اعتقد ذلك) من أهل العراق العظيم، أهل العزة والفخر، أهل بلاد هارون الرشيد الهاشمي العربي رضي الله عنه، وأهل أبو جعفر المنصور العباسي القريشي.
وأهل العراق الأماجد من الذين أفتخر بهم واعتز، من العرب الأصيلة، لا يمكن أن يؤمنوا بدين الشيعة عن قناعة إذا عرفوا أصله.
وكان يقول انه شيعي من شيعة العرب وليس من شيعة الفرس.
وأنا لا أشك بما يقول فأهل العراق العظيم معظمهم من العرب الأقحاح الكرام الأماجد. ولكن نفرت من كلامه وإشمئزيت منه، فالعربي الأصيل لا يمكن أن يكون شيعيا مهما كان، فالتشيع الفارسي يعني أني أسمح لابنتي أن ينكحها سيد فارسي كذاب متعة (لأجل قصير). يدعي أنه من آل البيت وآل البيت منه براء من نسبه. ويفاخذ رضيعتي ليمتع نفسه بالأطفال لأنه شاذ جنسيا، والفرس معظمهم شاذين جنسيا، لأن دين يزدجر يدعو للشذوذ.  وخمينيهم القذر الشاذ جنسيا سمح بذلك ويستمتع به. وآية الله عندهم سيستاني مجوسي فارسي من بلد سيستان الفارسية، والذي لا يعرف أي حرف من اللغة العربية لأنه يكره العرب ويكره لغت القرآن، لأنهم أبادوا الفرس عبدت النار وأطفئوا نارهم.
فالعربي الأصيل، وحتى نصف الأصيل، لا يقبل أن ينكح عرضه فارسي قذر للمتعة وحتى للزواج الدائم (أقراء سبب موقعة ذي قار الذي انتصر فيها العرب لأول مرة على الفرس المجوس، فالمعركة كان سببها أن ملك الفرس أراد أن يتزوج من بنات العربي الأصيل النعمان أبن المنذر، فرفض النعمان ونفر أن ينكح بناته فارسي مهما على مقامه.
وهل يقبل العربي أن يقتل الفرس قومه في آخر الزمان عندما يخرج مدعيهم المهدي المنتظر مهما عملوا.
وهل العربي يقبل أن يكون الفرس أعلا منه مقاما ومكانه.
الخلاصة أقولها لهذا المخدوع إن كان مخدوعا ولم يكن فارسيا كذاب، إما أنكم مخدوعين يا من تدعون أنكم شيعة عرب أو أنكم تريدون أن تخدعوننا بما تقولون وأنكم فرس الأصل والمنشأ، والأرجح عندي أنكم نصابون فرس تريدون أن تخدعوننا بادعائكم، فالتشيع والعقلية العربية نقيضين لا يمكن مهما كان أن يجتمعوا تحت أي سبب وتحت أي راية.
 
                    حمد الخميس
 



اضف تعليق






تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع العربي الاصيل 2015
Powered By